من هو خازن الجنة ومن هو خازن النار، سبحان الله وبحمده لقد خلق الله الأرض بست أيام وسبع ليالي، خلقنا الله بأحسن صورة حيث أبدع في خلقنا، خلق الانسان والأنس والجن لعبادته وخلق لهم الجنة والنار وترك لهم حرية الاختيار، وخلق خازن للجنة وخازن للنار، سنتعرف عليهم خلال مقالنا اليوم.

من هو خازن الجنة

خازن الجنة لم يتم ذكر اسمه في القرأن الكريم ولا حتى في السنة النبوية، ولكن في بعض الأحاديث الضعيفة أخبرتنا ب أن خازن الجنة اسمه” رضوان ” وهو الاسم المتعارف عليه بين العلماء، من أمثلة هذه الأحاديث:

  1. حديث أنس عند ابن حبان في المجروحين، وابن عدي في الكامل، والعقيلي: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ إذا كان أول ليلة من رمضان نادى الله رضوان خازن الجنة فيقول: نجِد جنتي، وزينها للصائمين”.
  2. حديث أبي بن كعب عند القضاعي في مسند الشهاب وهو حديث طويل وفيه: “ و أيما مسلم قرأ يس وهو في سكرات الموت لم يقبض ملك الموت روحه حتى يجيئه رضوان خازن الجنة بشربة من الجنة فيشربها و هو على فراشه، فيقبض ملك الموت روحه وهو ريان ”.

من هو خازن النار

اسم خازن النار معروف وهو” مالك ” وقد ذكر اسمه في القرأن الكريم في قوله تعالى: ” وَنَادَوْا يَا مَالِك لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبّك قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ “.

ومالك خازن النار لدية بعض الصفات منها:

  • لا يضحك.
  • لا يبتسم.
  • سمي مالك لشدة قوته.
  • شديد على النار.

أقرأ أيضا: كيف ابدأ الدعاء وطريقة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

أسباب دخول الجنة

يوجد كثير أسباب تجعلك مؤهلا لخول الجنة وكسب الأخرة والخلود فيها فالحياة فانية لا تسوى قرش، من هده الأسباب:

  • الأيمان بالله سبحانه وتعالى، وكتبه، ورسله، وبسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والملائكة، وبالقدر، واليوم الأخر.
  • تنفيد أوامر الله.
  • أداء الطاعات والعبادات المطلوبة مننا.
  • الابتعاد عن المنكرات والأمور الذي تغضب ربنا.
  • أداء الصلاة بوقتها.
  • بر الوالدين.
  • صيام شهر رمضان.
  • قيام الليل.
  • ذكر الله التسبيح والتهليل.
  • الصلاة على النبي يوميا.
  • الالتزام بأذكار الصباح والمساء.
  • التسابق لفعل الخير.
  • بناء المساجد.
  • السعي والطلب في سبيل الله.
  • عدم التسبب بإيذاء أي كائن حي.
  • قراءة القرأن وحفظه.

صفات الجنة

الجنة يوجد أحاديث وأيات قرأنية التي  وصفت نعيم الجنة والحور العين الذي في الجنة، من جمال الجنة وابداع الخالق في خلقها يعجز الانسان عن تخيلها مهما حاول فسبحان الخالق اللهم ارزقنا نعيم الجنة انا وكل من يقرأ هذا المقال.

واخيرا في ختام هذا المقال المؤثر، نصيحتي لكم بأن تسعوا لتنالوا الجنة فالحياة فانية والجنة حياة البرزخ خالدة، حافظوا على صلاتكم واحسنوا لبعضكم البعض وتسابقوا لفعل الخير ، وبر الوالدين ومساعدة المحتاج والعاجز وانصر المظلوم، لعلهم يشهدون لك يوم القيامة ويكونوا سبب في دخول الجنة.