وطر مافيه من عيب سوى شرح تويتر، وطر مافيه عيب سوى شرح هو بيت شعري أدبي من القصائد الشعرية المتناقلة عبر العصور، ومن خلال المقال سنقوم بشرح البيت الشعري، وذكر القصيدة، ومعرفة قائلها، وذكر كلمات القصيدة الشعرية.

وطر مافيه من عيب سوى شرح تويتر

وطر ما فيه من عيب سوى شرح هو بيت شعري من قصيدة جادك الغيث، وهذه القصيدة من القصائد الأندلسية ذات الكلمات الجميلة والمميزة، وقد نشأت هذه الموشحات أواخر القرن التاسع الميلادي، وتصف هذه القصيدة الذكريات الجميلة في الأندلس بمشاعر حزينة لفراق ذلك الزمن الممتع بالموسيقى والغناء، وأيضا تصف مشاعر الشاعر الجميلة لمدينة غرناطة في الأندلس.

شرح وطر مافيه من عيب سوى شرح

هذا البيت من قصيدة جادك الغيث، وقد نالت اهتمام  الكثير من معجبي ومحبي الشعر العربي لما، لما تحتويه هذه القصيدة من معاني جميلة وأفكار مميزة، فيصف الشاعر أيام زمن الأندلس الماضي والذكريات الجميلة مع أحبته، ويصف جمال الطبيعة في الأندلس، ويصف حبه الواسع لمينة غرناطة، ويصف الألم والحزن على ذلك الزمان الماضي.

من قائل قصيدة وطر مافيه من عيب سوى شرح

قائل القصيدة جادك الغيث هو الشاعر الأندلسي محمد بن عبد الله بن سعيد بن أحمد السلماني الخطيب، الملقب باسم “لسان الدين ابن الخطيب”، ولد في بلدة لوشة جنوب إسبانيا سنة 1313 م، وقضى معظم حياته في الأندلس بمدينة غرناطة، وقد لقب أيضا ذي الوزارتين لأنه كان بارعا في الأدب واستخدامه للسيف، وقد كان ابن الخطيب شاعرا وكاتبا وفقيها وفيلسوفا وسياسيا وطبيبا، حيث درس ابن الخطيب في جامعة القرويين  الأدب والفلسفة والطب في مدينة فاس المغربية، وله العديد من المؤلفات والقصائد الشعرية، ومن أشهر قصائده الشعرية قصيدة جادك الغيث، وقد نقشت أبياته الشعرية على حوائط قصر الحمراء في غرناطة، حيث كانت أسرته مشهورة بالعلم والنسب، وقد توفى مقتولا على يد الوزير سليمان بن داود في مدينة فاس سنة 1374م.

كلمات قصيدة وطر مافيه من عيب سوى

جادَكَ الغيْثُ إذا الغيْثُ هَمى      يا زَمانَ الوصْلِ بالأندَلُسِ

لمْ يكُنْ وصْلُكَ إلّا حُلُما           في الكَرَى أو خِلسَةَ المُخْتَلِسِ

إذْ يقودُ الدّهْرُ أشْتاتَ المُنَى      تنْقُلُ الخَطْوَ علَى ما يُرْسَمُ

زُفَراً بيْنَ فُرادَى وثُنَى               مثْلَما يدْعو الوفودَ الموْسِمُ

والحَيا قدْ جلّلَ الرّوضَ سَنا           فثُغورُ الزّهْرِ فيهِ تبْسِمُ

ورَوَى النّعْمانُ عنْ ماءِ السّما        كيْفَ يرْوي مالِكٌ عنْ أنسِ

فكَساهُ الحُسْنُ ثوْباً مُعْلَما          يزْدَهي منْهُ بأبْهَى ملْبَسِ

في لَيالٍ كتَمَتْ سرَّ الهَوى        بالدُّجَى لوْلا شُموسُ الغُرَرِ

مالَ نجْمُ الكأسِ فيها وهَوى       مُسْتَقيمَ السّيْرِ سعْدَ الأثَرِ

وطر ما فيه من عيب سوى        أنّهُ مرّ كلَمْحِ البصَرِ

وفي نهاية المقال نكون قد تحدثنا عن البيت الشعري وطر مافيه من عيب، وشرحه، وقائل القصيدة الشعرية التي تتضمن هذا البيت الشعري، مع سرد لكلمات القصيدة الشعرية.