التنوير الديني

صوت يخرج من الخيشوم هو

صوت يخرج من الخيشوم هو، علم  التلاوة والتجويد يهدف الي  نطق كلمات القرآن الكريم بشكل صحيح، وهناك مواطن بالقرآن الكريم التي تحتاج الي الغنة، وتقدر هذه المواطن بأربعة مواطن، ومن حروف الغنة: ( النون والميم )، ويوجد أحكام للغنة في الإقلاب أو الإخفاء، ومن خلال  السطور القادمة سوف نتعرف على صوت يخرج من الخيشوم هو.

ما هو الصوت الذي يخرج من الخيشوم

يقصد بالتجويد هو الإتقان في اخراج حروف القرآن الكريم بشكل صحيح تبعا لقواعد التجويد، وكل حرف لها قواعد في التجويد والنطق السليم وله صفات ذاتية: كالمد والجهر والغنة وذلك هو المعنى الصناعي والعملي للتجويد، والمعنى العلمي يكون في دراسة أحكام التلاوة والتجويد، والصوت الذي يخرج من الخيشوم هو الغنة ويقصد بها الصوت الخارج من الخيشوم وليس للسان علاقة بخروجه.

الأماكن التي تستوجب الغنة في القران الكريم

يعتبر التجويف الداخلي للأنف هو المخرج الأساس للغنة، وصوت الغنة يتم خروجه من الفم والأنف، والمتعارف عليه أن الغنة هي صفة تقبل التفخيم والترقيق، وذلك يعتبر الاختلاف الأساسي بينها وبين حرف النون الذي هو مرقق دائماً، ومن أماكن وجوب الغنة في القرآن الكريم ما يأتي:

  • الميم المشددة.
  • النون المشددة.
  • في حكم الإخفاء.
  • عند وجوب حكم الإدغام بغنة.

أهمية أحكام التجويد

القرآن الكريم هو المصدر الأساسي للتشريع، ويتم أخذ جميع الأحكام الشرعية منه، ويقصد به كلام الله المنزل على سيدنا محمد-صلى الله عليه وسلم- عبر جبريل عليه السلام، وقراءة القرآن الكريم هي أعظم عبادة التي يعمل بها المؤمن، وذلك للتقرب من الله عز وجل،  وأهمية القرآن الكريم يعلمها الشخص الذي يدرس ويتخصص بأحكام التجويد، وهو الذي يمكنه تطبيقها بشكل سليم وقت قرآن القرآن الكريم، ويجب أيضا معرفة باقي الأحكام الأخرى مثل: الإدغام والإقلاب والإخفاء والإظهار، وجميع الأحكام السابقة تتطبق على الحروف.

كم عدد مراتب الغنة في التجويد

الغنة في التجويد لها عدة مراتب وقد اختلف العلماء في عدد مراتب الغنة وسوف نذكر لكم قولين من أقوال العلماء:

  • القول الأول ثلاثة مراتب: أهل التجويد قالوا أن مراتب الغنة ثلاث، وترتيبها من حيث القوة وذلك بجعل المشدد في البداية، ثم المدغم، ثم المخفي، ولم يتم اعتماد المظهر أو المتحرك؛ لان تم حسب الغنة صفة دخيلة على حرفين النون والتنوين، وهي غير أصلية ولا تظهر على الميم والنون، وأخذ الإمام الشاطبي هذا القول.
  • القول الثاني خمسة مراتب: أهل العلم في التلاوة والتجويد قالوا أن مراتب الغنة خمس مراتب، وتكون القوة في المشدد، يليه المدغم، ويليه المخفي، وثم المظهر، وثم المتحرك، وسبب اختيارهم لهذه المراتب أنهم اعتبروا الغنة تحوي صفة الغنة سواء كانت متحركة أو مظهرة خلاف القوم الأولين.

وفي نهاية المقال نكون قد ذكرنا لكم صوت يخرج من الخيشوم هو، وأماكن وجوب الغنة، وأهمية التلاوة والتجويد، وكم عدد مراتب الغنة في التجويد.

السابق
فعاليات مهرجان فلفل شقراء الثاني ٢٠٢٢
التالي
افضل 10 شركات مصاعد في جدة 2022