التنوير العالمي

ما قصة المعتقل السعودي حميدان التركي

ما قصة المعتقل السعودي حميدان التركي، شخص سعودي اعتدى جنسيا على الخادمة الأندونيسية أثناء عملها في بيته، حدث الحادثة في تاريخ 31 أغسطس 2006، سنتحدث بمقالنا اليوم عن من هو حمدان التركي، ما قصة المعتقل السعودي حميدان التركي، وكشف تم اعتقاله، وما الحكم القضائي بحقه، و ما هو دور المجتمع والاعلام اتجاه القضية.

ما قصة المعتقل السعودي حميدان التركي

حميدان التركي قام بالاعتداء على الخادمة الأندونيسية جنسيا، وقد عاملها بقسوة، حيث حجز وثائقها، وأجبرها على العمل بدون مقابل، و جعلها تقيم بمكان غير صالح ساكن في القبو، دون توفر أدنى الاحتياجات الأساسية للعيش، رغم كل هذه الاعتداءات نفى المدعو جميع التهم الموجه اليه في المحكمة، وقال انها مؤامرة من الحكومة الأمريكية اتجاهه، حيث أصبحت القضبة قضية رأي عام في الشارع السعودي مما لقت اهتمام واسع في المملكة السعودية.

اقرأ أيضا: سبب وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني

السيرة الذاتية حميدان التركي

حميدان التركي الشخص السعودي الذي اعتداء على مدبرة المنزل الأندونيسية وعنفها نفسيا وجسديا وجنسيان سنتعرف على شخصيته، و بعض المعلومات الأساسية عنه:

  •  الاسم: حميدان على التركي.
  • الميلاد: 1969.
  • العمر: 53 عام.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج.
  • الجنسية: السعودية.
  • مكان الإقامة: المملكة العربية السعودية.
  • الزوجة: سارة الخنيزان.
  • الأولاد: تركي، لمى، نورة، أروى، ربى.
  • الحياة العلمية: مهتم باللغة الإنجليزية.
  • التهم الموجهة: انتهاك جنسي.

اعتقال حميدان التركي و محاكمته

اعتقل حميدان و زوجته سارة لأول مرة في نوفمبر/ 2004، بتهمة مخالفة القوانين العامة للهجرة، واعتقلوا مرة أخرى في يونيو 2005 بتهمة إساءة المعاملة مع الخادمة الأندونيسية، والاعتداء الجنسي والجسدي واللفظي للخادمة، واحتجازها ب قبو المنزل الخاص بهما، واحتجاز أوراقها الثبوتية وسرقة أموالها ومنعها من تجديد الإقامة لها، حيث استخدم المتهم حق الصمت ونفى جميع التهم الموجه اليه، وادعى أنها مؤامرة من الحكومة الأمريكية له، فهو منع الخادمة من مغادرة المنزل لمدة أربعة سنوات متتالية، فهذا الفعل يعتبر جريمة دولية تحاكمه عليه الأمم المتحدة، و حكم عليه لمدة 28 سنة، و يقضيها في سجن لايمن بولاية كولاردو، ورفض القاضي الطعن بالحكم المقدم من فرق الدفاع، حيث فاد حميدان التركي لدى الولايات المتحدة، بأن لجنة قضائية أمريكية معنية بتحديد مصيره بعد 16 عاما قضاها في السجن، قررت تأجيل النظر في طلب الإفراج عنه لعام اخر.

دور المجتمع و الاعلام من القضية

نالت قضية حمدان على اهتمام الشارع السعودي، ولقت صدى كبير بين الصحفيين والإعلاميين في ذلك الوقت، فالاعتداءات الجنسية والجسدية يرفضها المجتمع كليا لا يرضاها كل من في قلبه ذرة أنسانية، مع ذلك حثنا الأسلام على الإنسانية والاعتدال و عد الظلم لمن هو أضعف منا ومن هو بحاجة العمل والمال، وقيل أعطي الأجير أجره قبل أن يجف عرقه، فالمجتمع لا يحرض على مثل هذه الأفعال بل يغرس القيم الإنسانية الصالحة في نفوس أفراد المجتمع.

واخيرا في نهاية المقال لقد تحدثنا عبر موقعنا التنوير نيوز، ما قصة المعتقل السعودي حميدان التركي، وما السيرة الذاتية ل حميدان التركي، و ما دور المجتمع والأعلام اتجاه القضية، محاكمته وكيف اعتقل، اتمنى أخد العبرة من القصة.

السابق
ايش يعني ستريك في سناب 
التالي
لماذا نخالف اليهود في صيام عاشوراء؟