التنوير المتنوع

النشيد الوطني الجزائري مكتوب – الجنينة

النشيد الوطني الجزائري مكتوب – الجنينة،وهو النشيد الوطني الرسمي للجزائر ، أي أنه استخدم بعد استقلال الجزائر عن فرنسا عام 1963. أدرك أبان رمضان أن الجزائر كانت بحاجة إلى أغنيتها الوطنية الخاصة بها. اكتملت كلمات الأغنية في 25 أبريل 1956وفي هذا مقال سوف نتعرف على النشيد الوطني الجزائري مكتوب – الجنينة من خلال موقع التنوير نيوز.

النشيد الوطني الجزائري

عبان رمضان مفدي زكريا كلف بتأليف أغنية وطنية تعبر عن الثورة الجزائرية مطلع عام 1956. كتب الشاعر الثوري “جزء من الأحداث المروعة” في يومين فقط ، ثم سافر إلى تونس لتوزيعه على أعضاء جبهة التحرير.

النشيد الوطني الجزائري مكتوب

رفض المجاهدون الجزائريون حذف مقطع “فرنسا” من النشيد الوطني الرسمي رغم طلب فرنسا لأنها لم تعترف بجرائمها المرتكبة في الجزائر. إليكم النشيد:

نحلف بالنكبات ، والاضطهادات ، والطاهر ، والدم الطاهر ، والمشرقة ، والرعد في الأعالي ، والجبال الشاهقة ، وتحيا الجزائر ، ثم تشهد … ثم تحمل. شاهد … ثم يشهد. ..

يا فرنسا انتهى زمن التحذير. قمنا بطيها مثل طيات الكتابة. فرنسا. يوم القيامة. لذا استعد وخذ الإجابة منا. في ثورتنا مضى خطاب الخطاب ، نحن من أبطالنا ، ندفع لجنودنا على أجسادنا ، نعطي المجد لأرواحنا ، نصعد الخالدين ، على رؤوسنا ، نرفع شعار جبهة التحرير ، نحن لقد قدمنا ​​لكم عهدا ، وقررنا أن تعيش الجزائر ، فاشهدوا … فاشهدوا … فاشهدوا …

صرخة أوطان ساحة المعركة ، فاستمعوا إليها واستجبوا. عند المكالمة اكتبها بدماء الشهداء واقرأها على أبناء جيل غدا قدمنا ​​لكم يا مجد يداو قررنا أن الجزائر ستعيش فاشهد … فاشهد … .. ثم تشهد …

صرخة أوطان أرض المعركة ، استمع إليها واستجب النداء ، اكتبها بدماء الشهداء واقرأها على أبناء جيل الغد. امتد يا مجد يداو ، لقد قررنا أن الجزائر ستعيش ، فاشهد … فاشهد … ثم تشهد …

لحن النشيد

قرأ مفدي زكريا القصيدة بصوت مرتفع على صديقيه الفنان الجزائري محمد الطوري والتونسي محمد التريكي بعد أن أنهى النشيد الوطني.

أنهينا مقالنا اليوم على موقع التنوير الإخباري والذي تعرفنا فيه على النشيد الوطني الجزائري الذي يفخر به الشعب الجزائري ويغنيه في مناسباته.ولقد قدمنا ​​لكم أيضًا جميع المعلومات.

السابق
صور وجه غيث الإماراتي الحقيقي
التالي
من هي دلال رستم ويكيبيديا